عضو المكتب التنفيذي بمجلس تنسيق جمعيات ذوي الإعاقة بوادي حضرموت يلتقي بمدير عام مديرية ساه
   
ساه/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأربعاء 27/نوفمبر/2019
news_20191127_06.jpg
التقى الأستاذ محمد سالم باسعيده عضو مكتب التنفيذي بمجلس تنسيق جمعيات ذوي الإعاقة بوادي حضرموت ورئيس جمعية رعاية وتأهيل الصم و البكم بوادي حضرموت  بالمدير العام ورئيس المجلس المحلي لمديرية ساه الأستاذ عبدالله يماني الجابري  صباح اليوم الثلاثاء  بمكتبه بساه ، وكما التقى ايضاً بالأستاذ محمد عبدالله الجابري مدير مكتب التربية والتعليم مديرية ساه .
وتم خلال اللقاء مع المدير العام لمديرية ساه مناقشة الإحتياجات التعليمية والتأهلية لذوي الإعاقة بمديرية ساه وتأسيس كيان يضم الصم و البكم وحالات التوحد والمكفوفين ومتلازمة الداون والإعاقات الحركية والذهنية والذي ستتولى الاهتمام والرعاية بهذه الشرائح المكفولة لهم عبر القوانين والأنظمة.
وخرج اللقاء بعدة اتفاقيات حيث تم الاتفاق على مسح شامل لذوي الإعاقة لمديرية ساه والتي من خلالها سيتم تحديد المتطلبات من الكادر التعليمي والإداري والخدماتي وتأهيلهم بأسس وأساليب تعليم هذه الشريحة،  وأيضاً تحديد مبنى التأهيل والتعليم وتأثيثة واعتماد المواصلات حسب العدد الموجود وكلف الأستاذ محمد عبدالله الجابري مدير مكتب التربية والتعليم مديرية ساه بعمل المسح ابتداً من الاسبوع القادم.
وعبر الأستاذ عبدالله يماني الجابري مدير عام ورئيس المجلس المحلي لمديرية ساه عن شكره وتقديره لمجلس تنسيق جمعيات ذوي الإعاقة بوادي حضرموت بما يوليع من اهتمام ورعاية بهذه الشرائح، مؤكدا وقوف السلطة المحلية ومساندتها وتذليها كافة الصعوبات التي تقف أمام عملهم  وانه سيقوم بنفسه بالنزول إلى التجار وفاعلي الخير من أجل هذه الفئات.
ومن جانبه شكر الأستاذ محمد سالم باسعيده عضو مكتب التنفيذي بمجلس تنسيق جمعيات ذوي الإعاقة بوادي حضرموت و رئيس جمعية رعاية وتأهيل الصم والبكم بوادي حضرموت الأستاذ عبدالله يماني الجابري مدير عام ورئيس المجلس المحلي لمديرية ساه على تجاوبه مع مجلس تنسيق جمعيات ذوي الإعاقة بوادي حضرموت والتعاون معها من أجل رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة بمديرية ساه.
حضر اللقاء الأستاذ عبدالطيف سعيد الجابري مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمديرية ساه، والأستاذه  آمنه باغوزة رئيسة جمعية الارتقاء النسوية الإجتماعية بساه.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة