ندوة تطبيق برنامج رئيس الجمهورية .. الأهمية، الآليات، النتائج
   
موقع محافظة حضرموت/توفيق شيخ - 2/24/2007 12:00:00 AM
5985.jpg
في خطوة تعد هي الأولى من نوعها جمعت كوكبة من السياسيين والأكاديميين والمختصين من مختلفة التيارات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني لتدارس ...
في خطوة تعد هي الأولى من نوعها جمعت كوكبة من السياسيين والأكاديميين والمختصين من مختلفة التيارات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني لتدارس وتسليط الضوء على تنفيذ البرنامج الانتخابي لفخامة الأخ الرئيس / علي عبد الله صالح – رئيس الجمهورية في ندوة " تطبيق البرنامج .. الأهمية ، الآليات ، النتائج " والتي أقامتها منظمة إرادة شعب للتنمية الديمقراطية .
الندوة التي تواصلت على مدى يومين كاملين ناقشت النتائج المرجوة من تنفيذ برنامج الرئيس في مختلف المجالات واستعرضت عددا من أوراق العمل التي تمحورت في إطار ما جاء في البرنامج فيما يتعلق بالاستثمار ومناخاته والنتائج الموجودة منه في رفد الاقتصاد الوطني والتنمية الشاملة والنتائج المأمولة في الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة والبعد الاقتصادي للشراكة مع القطاع الخاص ومعالجة ظاهرة الفساد وما تناوله البرنامج في المحور المتعلق بالقضاء والحريات والإعلام والشراكة الخليجية والحكم المحلي , أوراق العمل قدمتها نخبة من الأساتذة في القانون العام والاقتصاد والعلوم السياسية من عدد من الجامعات اليمنية إلى جانب كوكبة من الوزراء والمسئولين تناولت المحاور المهمة التي جاءت في برنامج الأخ رئيس الجمهورية وانعكاساته الإيجابية على الوطن والمواطن في تحقيق الإصلاح الاقتصادي والتنمية الشاملة .
الندوة سلطت الأضواء على ما جاء في برنامج رئيس الجمهورية كون البرنامج يعد مرجعية عمل هامة للمرحلة المقبلة من تاريخ اليمن واستحقاقا وطنيا واجب التنفيذ ويمتلك كل الظروف الموضوعية لتنفيذه والذي صوت له واعتمده 78% من الناخبين الذين جددوا ثقتهم الغالية بفخامة الأخ الرئيس / علي عبد الله صالح – رئيسا وقائدا للوطن لسبعة أعوام أخرى .
الأخ / عبد العزيز عبد الغني – رئيس مجلس الشورى الذي ترأس الجلسة الرابعة من ندوة تطبيق البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية أكد أن هناك مؤشرات كثيرة على أن البرنامج الانتخابي للأخ الرئيس يتحقق على الواقع العملي مدللا على ذلك بما تم إنجازه حتى الآن والمتصل بتعزيز مبدأ الشفافية والمسائلة متمثلا في صدور قوانين لمكافحة الفساد والذمة المالية والمناقصات والمزايدات .
الندوة التي اختتمت أعمالها الاثنين الماضي وضعت ما تناوله البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية على بساط البحث بحضور متميز ومشاركة واسعة من مختلف الأطياف , حيث أكدت في توصياتها الختامية على التفاعل الإيجابي بين أطراف العمل السياسي والرسمي والشعبي في تنفيذ مهام البرنامج الانتخابي لفخامة الأخ الرئيس باعتبار النهوض بالتنمية مسئولية وطنية مشتركة لمكافحة شرائح المجتمع .
الندوة أوصت وسائل الإعلام المختلفة بأهمية التوعية الدائمة بمختلف المجالات والمهام التي جاءت في البرنامج الانتخابي للأخ رئيس الجمهورية وتناول ورصد القضايا والتحديات التنموية والاجتماعية والعمل على ترسيخ قيم التسامح وتفعيل المشاركة الشعبية كما أوصت على ضرورة وضع آلية للتنسيق والإشراف والمتابعة الدورية لسلامة سير عملية تنفيذ البرنامج الانتخابي للرئيس وتحديد العوائق والانحرافات ومعالجاتها إلى جانب حزمة من التوصيات الأخرى التي خرجت بها هذه الندوة والتي أثرت جميع أوراق العمل بالأفكار والآراء والمقترحات بهدف وضع آلية لضمان تطبيق البرنامج الانتخابي للرئيس وحتى يتحول بالفعل إلى واقع عملي ينهض بالوطن خطوات متقدمة لما يتضمنه البرنامج من موضوعات وقضايا حيوية تلامس حياة المواطنين وتحدد فيه كل ملامح المستقبل .



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة